في سبتمبر, يتوجه رؤساء الدول إلى مدينة نيويورك ليحضروا قمة تاريخية بشأن التغير المناخي. بما أن مستقبلنا مهدد, سنستثمر نهاية الأسبوع تلك لنغير مسار التاريخ بتنظيم أحداث في كل أنحاء العالم.


لكي نجعلها لحظات لا تنسى, يتوجب أن نتحرك سويةً. سيقف الناس سويةً, في كل أنحاء العالم, في نهاية أسبوع من الحراك التاريخي بشأن التغير المناخي. مطلبنا الجماعي هو الفعل, وليس مجرد الكلام: لنأخذ الخطوات الضرورية لنؤسس لاقتصاد عالمي يخدم الناس والكوكب.

من تحركات تضغط لسحب الاستثمارات في أوروبا إلى مسيرات ضد استخدام الفحم الحجري في الهند و لقاءات مناهضة للتنقيب بطريقة التكسير الهيدروليكي في أمريكا اللاتينية, سنسلط الضوء على حملات مميزة وصراعات محلية عبر كوكبنا.

نظم حدثاً في منطقتك وانضم إلى أسبوع الحراك

اعتبر هذه فرصة لتوحيد الجهود في مجتمعك, لأننا نحتاج لنري المشاركين في قمة المناخ في نيويورك أعدادنا الضخمة. يمكنك تنظيم مسيرات, أو تجمعات, أو ورشات عمل, أو أن تلتقط صوراً من مواقع ذات صلة-- أنت من تقرر كيف تشارك. المهم أن نخبر العالم أن وقت الفعل, وليس الكلمات (بشأن التغير المناخي ) قد حان. سجل حدثك لتجعل تحركك أكبر. يمكنك دعوة الأصدقاء والتواصل مع الناس المسجلين في حدثك. ستجد في الأسفل اقتراحات لنشاطات يمكنك القيام بها في منطقتك.

لا تنسى إرسال الصور ومشاركتهم في وسائط التواصل الاجتماعي باستخدام الهاشتاغ peoplesclimate# .

بعد أن تقوم بالتسجيل لحدثك, سنرسل لك موارد إضافية تساعدك في تنظيم حدث ناجح. يمكنك تعديل معلومات حدثك لاحقا. لا تحتاج إلى تحديد كل شئ الآن-- المهم أن تبدأ, لذلك سجل حدثك الآن(في الأسفل)!

 

احصل على معلومات أكثر وموارد        تصفح الدليل التنظيمي

      

أرسل بريداً إلكترونياً لفريقنا

 

الإنجليزية

 

أفريقيا قارة  ذات  تاريخ معقد ونابض بالحيوية. في أفريقيا ,تناقضات عميقة  بالثروة ,والفقر, والظواهر البيئية, والطاقة الغير متجددة .وهي قارة تواجه تحديات ,وتعاني من بعض المشاكل البيئية الخطيرة, مثل التغير المناخي ,وإزالة الغابات, وتلوث المياه, و استخراج الفحم الحجري, والنفايات النووية, وصيد الأسماك بكميات كبيرة , والزراعة الصناعية......الخ

شهدت قارة إفريقيا خلال العقد الماضي بعض المكاسب الاقتصادية .لكن استمرار هذه المكاسب كان مهددا بالأزمة المالية العالمية في عام 2008,وعانت عدة اقتصادات افريقية من الآثار السلبية للأزمة, وحاولت تجنب انحدار أكبر في اقتصادها .

 

في أفريقيا ,تسبب عدم المساواة مشاكل اجتماعية. تنتج عدم المساواة من بنية معظم الاقتصادات الإفريقية ,والتي تركز نشاطها في القطاع الاستخراجي وقطاع انتاج السلع ,مع تركيز خفيف في القطاعات الأخرى, ويولد هذا النموذج الإنتاجي فرص عمل قليلة ,ويركز الثروة في القطاعات الغنية بالموارد ,ويشجع على عدم المساواة , ويبذر بذار المشاكل الاجتماعية.

 

ستتعرض معيشة الكثير من الأفارقة للخطر نتيجة التغير المناخي. قد يموت أكثر من 180 مليون إفريقي ممن يعيشون في جنوب الصحراء كنتيجة للتغير المناخي  في نهاية القرن الحالي. وتسبب الأمطار الغزيرة جدا ,والمحاصيل المضمحلة, وارتفاع اسعار الطعام ,والموارد المتراجعة هجرة بشرية متزايدة , وتوترات ,وصراعات .

تعاني معظم مناطق إفريقية من وجود ميول للاستحواذ على الأراضي لتوسعة المزارع الضخمة ,وقطع الغابات لأغراض صناعية, والمشاريع الزراعية, والنفط, واستخراج المعادن, وتشغيل البنية التحتية.

يعتمد 40 مليون إفريقي في معيشتهم على الغابة المطرية في حوض الكونغو, والتي تحوي أيضاً 270 نوعاً من الثدييات ,مثل: الغوريلا المهددة بالانقراض, والشمبانزي, والبونوبو (الشمبانزي القزم), بالإضافة إلى 39 نوعاً فريداً من الحيوانات التي لا تجدها في مكان آخر. يتسبب اقتلاع الغابات المطرية بثلث انبعاثات الغازات الدفيئة (الناتج عنها ظاهرة الاحتباس الحراري العالمي), أكثر من الانبعاث من كل طائرات ,وقطارات, وسيارات العالم سويةَ.

طبقاً للأمم المتحدة , إن أكثر من 75 وسبعين بالمئة من المناطق الغنية بالأسماك (في العالم) تكاد تنفذ ,وقد استغلت فوق طاقتها .تعد منطقة غرب  إفريقية منطقة غنية بالثروة السمكية ,ومع ذلك فإن أمنها الغذائي مهدد.

 

إن خيارات إنتاج الطاقة التي تتخذها الحكومات ستؤثر سلباً على قدرة القارة على مقاومة التغير المناخي وخلق طاقة مستقبلية نظيفة وآمنة لكل الأفارقة. بحسب البنك الدولي, تعاني نصف البلدان الإفريقية من أزمة طاقة. حيث ينتج 27 بلداً من أصل 54 بلداً إفريقياً أقل من 1 تيرا وات  في الساعة. كل إفريقيا, والتي يبلغ سكانها 1.03 مليار, أنتجت 629 تيرا وات من الطاقة في 2010 ,وهو بالكاد ما  يساوي ما تنتجه فرنسا أو كندا. هناك خطط حالية لبناء محطات توليد طاقة تعمل على الفحم الحجري  في كل من :غانا ,ومصر, وموريشيوس, وبوتسوانا, وموزامبيق , وسيراليون, وجنوب إفريقيا. بالإضافة إلى ذلك, لوحظت زيادة في صادرات الفحم الحجري من جنوب إفريقيا إلى أجزاء القارة الأخرى. وهناك إشاعات أن احتياجات الفحم الحجري  لغانا وموريشيوس ستصدر من جنوب إفريقيا. إن زيادة التركيز على توليد الطاقة باستخدام الفحم الحجري سوف يزيد من الضغط على الموارد المائية في القارة.

مما يزيد حدة هذه المشاكل :نقص في الموارد المالية, وسوء الإدارة ,والفساد, وعدم المشاركة المحلية في صنع القرارات المتعلقة بالبيئة.

وانطلاقا من كل ما سبق, حددت 350.ORG  قطاع الطاقة المائية  كمجال يجب العمل فيه في إفريقيا,

إذا قلنا أن التأثيرات السلبية لتغير المناخ تبدو جليةً في فترات الجفاف الطويلة, و تقلب المواسم, وارتفاع مستوى مياه البحار, والفيضانات ,ومشكلة اللاجئين نتيجة لظواهر بيئية, والأمراض التي تعوق نيجيريا عن إدراك مطلبها في تطور مستدام  ورفع مستوى المعيشة لمواطنيها ,فإننا لم نجلب جديداً. ما تزال مستويات الوعي بشأن التغير المناخي في المناطق الريفية في نيجيريا متدنية جداً بسبب الغياب الواضح للبرامج التوعوية والنشاطات التوعوية باللغات المحلية والتي تنتج فهما عميقاً للقضية.

ويأتي مفهوم القرية في التغير المناخي ليرمم تلك الثغرات, ويسد حاجات المشاركين للمعرفة , وليعلم عامة الناس أن الآثار السياسية والطبيعية للتغير المناخي ستكون خطيرة جداً على السكان ,وبخاصة سكان المناطق الريفية فهم أكثر عرضة من غيرهم.

الموقع: قرية في أوغوري/ماغنومو إل جي إي –ولاية كوفي في شمال وسط نيجيريا.

التاريخ: لم يقرر بعد

المدة:10 ساعات-19 ساعة

سيزور الصحفيون والمترجمون المحليون التجمعات السكانية المحلية ,حيث سيجري الفريق مقابلات مع مختلف طبقات المجتمع ,من الفلاحين ,والصيادين, والتجار, وصيادي الأسماك ,وحراس الغابات, والنساء, والمجموعات الشبابية, لتحديد كيف كان التجمع السكاني يتكيف مع الهطولات المطرية, المواسم الزراعية, وصيد الأسماك ,والطقس ,والغابة. يساعد البحث في هذه التغيرات في تحديد تأثيرات تغير المناخ على أسرتك ومعيشتك.

350 G-ROC (غانا تخفض انبعاثاتنا) هي شبكة غير رسمية من الحركات والمنظمات الشبابية (وبعض الأفراد) هدفهم الرئيسي الدفع باتجاه انقاص الانبعاثات الصادرة من غانا كخطوة أساسية وجزء من محاربة التغير المناخي. سيساعد حدث  التجمع الشبابي المفتوح في زيادة الوعي والمطالبة بجهد أكبر تجاه تحقيق الالتزامات بشأن عملية التكيف وتخفيف الانبعاثات – بشكل رئيسي إلغاء خطة لإنشاء محطة توليد طاقة تعمل بالفحم الحجري في غانا.

 

سيشدد الحدث التجمع الشبابي المفتوح  على دور الشباب في دعم وضمان أن قادة العالم سيلتزمون بتعهداتهم في محاربة تغير المناخ ,وزيادة الوعي بشأن الطاقة النظيفة المتجددة كخيار صديق للبيئة ,ودعوة الحكومات لتسريع العمل في محاربة التغير المناخي ,والمطالبة بأن يتماشى العمل مع متطلبات التكيف والتقليل من الانبعاثات.

التاريخ: السبت,20 سبتمبر 2014

يعد الماء والطاقة قضيتين هامتين رئيسيتين بالنسبة لتأثيرات التغير المناخي هنا في جنوب إفريقيا .وبسبب الحاجة الكبيرة للطاقة في جنوب إفريقيا وفي كل إفريقيا , تحاول شركات الطاقة والتنقيب في جنوب إفريقيا أن تواكب هذه الحاجة من خلال الاعتماد على المناجم المحلية ومحطات توليد الطاقة التي تعتمد على الفحم الحجري, والتي لا تلوث البيئة فقط ,لكنها أيضاً تستهلك كميات كبيرة من المياه, التي تعد موردا نادراً في جنوب إفريقيا.

تصفح هذاالرابط لتعرف مخاطر محطات توليد الطاقة من الفحم الحجري في جنوب إفريقيا, وكيف تتسبب في موت الناس.

نخطط لندعو كل المعنيين المهتمين في قضية العدالة البيئية ليجتمعوا للعمل سوية على رفع الوعي بشأن تأثيرات التغير المناخي ,مع التركيز على قضايا الطاقة والمياه في جنوب إفريقيا .ولنحقق ذلك ,نحن متحمسون لإطلاق عدة نشاطات تمهيدية صغيرة والتي ستقود إلى الحملة الكبرى في 20 سبتمبر.

الإنجليزية

 

المنطقة العربية معرضة في الأصل لتوترات لا تتعلق بالبيئة. وسيزيد التغير المناخي بجوانبه الطبيعية ,والاقتصادية الاجتماعية حدة التوترات, مما يؤدي  إلى عدم استقرار على نطاق واسع.

المياه النقية من الموارد النادرة والهامة في عدة بلدان في المنطقة العربية . يعد الشرق الأوسط من أكثر المناطق عرضة لعواقب التغير المناخي على الموارد المائية, فالشرق الأوسط من أكثر المناطق عوزاً للمياه في العالم (طبقاً لIPCC  الهيئة الحكومية الدولية لتغير المناخ , 2007). حالياً, يعد نقص المياه من ابرز المشاكل في المنطقة العربية. يتوقع أن يزيد تغير المناخ من حدة هذه المشكلة ,على سبيل المثال ارتفاع الحرارة والتبخر. قد تسبب الظروف المناخية الصعبة صراعات ضمن وبين الامم(طبقاً ل IPCCالهيئة الحكومية الدولية لتغير المناخ,2007)

يمكن للتغير المناخي أن يزيد المشاكل, فيزيد من ندرة المياه. من جهة أخرى, ندرة المياه ستؤدي إلى ندرة الغذاء من خلال التأثير على الانتاجية الزراعية, والتأثير على صحة الإنسان والتطور الاقتصادي .

قد تؤدي ندرة المياه إلى مزيد من  المشاكل البيئية , بالإضافة إلى زيادة التوتر ضمن وبين الأمم التي تتشارك الموارد المائية. تعد الدول الواقعة في شمال أفريقية في خطر أكبر للتعرض للجفاف بسبب نقص الهطولات المطرية وارتفاع درجات الحرارة المتوقعة فيها. سيعاني الفقراء والضعفاء من السكان أكثر من غيرهم.

لقد تضاعف عدد السكان في الدول العربية ثلاث مرات منذ عام 1970,قافزاً من 128 مليون إلى 359 مليون.

يتوقع أن يبلغ عدد السكان في المنطقة العربية 598 مليون بحلول عام 2050 ,وبذلك يكون العدد قد ازداد بمقدار الثلثين أو 239 مليون عن عام 2010 (حسب قسم الاقتصاد والشؤون الاجتماعية في الأمم المتحدة,2009 ).

تكيف سكان المنطقة العربية لآلاف السنين مع تقلبات المناخ. لكن مع تسارع عجلة التغير المناخي, فإن أساليب التكيف التقليدية لم تعد كافية ,وعف عليها الزمن. مما يثير المخاوف الآن, أن مستوى مياه البحر قد ارتفع ,وبدأ بالوصول لمياه الشرب. اذا ارتفع مستوى المياه نصف متر آخر , يمكن لفيضان أن يشرد 1.5 مليون إنسان في مصر.

 

في الثلاثين أو الأربعين سنة القادمة ,قد يؤدي التغير المناخي إلى انخفاض في دخل الأسرة, يقدر ب 7% في تونس وسوريا ,و24% في اليمن.

بالرغم من أن نسبة إسهام المنطقة العربية بالتغير المناخي ما تزال محدودة (أقل من 5% من الانبعاثات العالمية), مع وجود فروقات بين نسبة اسهام بلد عربي وآخر, فإن المنطقة معرضة لتأثيرات التغير المناخي على الموارد المائية, والزراعة, والصحة, مما سيترك تأثيرات على المستويات الاقتصادية الاجتماعية. توحي سيناريوهات التغير و التنوع المناخي الابتدائية أن سقوط الأمطار في المنطقة سيصبح شديداً وستصبح موجات الجفاف اكثر انتشاراً. تمتد المنطقة التي ستنخفض فيها الأمطار ,حسب تقرير الهيئة الحكومية الدولية لتغير المناخ, على  طول شريط المتوسط وحتى شمال الصحراء الكبرى .

من الجلي أنه لا يمكن عزل تأثيرات سيناريوهات التغير المناخي بالنسبة للماء في المنطقة العربية عن الجوانب الأخرى ,لأن النمو السكاني المتسارع ,والتطور الصناعي ,والتمدن, يشكلون ضغطاً مستمراً على الموارد المائية.

مصر

ورشات عمل تبحث في الطاقة النظيفة والنشاطات الشعبية في مصر لمحاربة الفحم الحجري ودعم نماذج الطاقة المستدامة في مصر.

الموقع ( لم يؤكد بعد)

التاريخ: السبت, 20 سبتمبر 2014)

المدة: ( لم تؤكد بعد)

 

الأردن

حملة النقل صديق البيئة-تجمعات شعبية ونشاطات

الموقع: (لم يثبت بعد)

التاريخ:السبت,20 سبتمبر 2014

المدة: ( لم تؤكد بعد)

معلومات عن الحدث

سيعرض وصف الحدث على الموقع- حاول كتابة دعوات متميزة تشجع الناس على الانضمام. لا تقلق! يمكنك تغييره في حال تغير خططك.
معلومات عن موقع الحدث
ملاحظة: إن لم يكن حدثك خاصاً, فإن عنوان الحدث سيعرض للجميع.
التواصل معك

(هذه المعلومات سرية لن يراها أحد)

Hi !

We already have your contact info, so just click the button below to sign up.

سيصلك رسالة إلكترونية لتقوم بتأكيد حدثك.